وزير الخارجية التونسية المؤقت ينفي إستضافة عشيقته على حساب الوزارة

نفى وزير الخارجية التونسية وجود عشيقة له كما روجت له احدى المدونات وقال, المرأة المشار اليها هي واحدة من أفراد الأسرة
وصرح وزير الخارجية التونسية لاذاعة موزاييك » بالتأكيد سوف تسمع في الأيام القادمة مثل هذه الأشياء وهي حملة تعمل على تشويهي أمام الرأي العام
وأكد عبد السلام أنه لأسباب مهنية يضطر أحيانا للبقاء الى ساعة متأخرة ويخير قضاء ليلة في فندق الشيراتون القريب من الوزارة. كما نفى رفيق عبد السلام , تحمل الوزارة فواتير خارج التزاماته المهنية
و الوزير رفيق عبد السلام أثار الكثير من الجدل منذ استلامه وزارة الخارجية في مرحلة انتقالية حرجة و قد تجسد ذلك في تصريحاته الغريبة التي لا تتناسب مع السلوك الدبلوماسي و لا تخدم السياسة الخارجية التونسية
وقد أثارت الميزانية المادية التي يتصرف فيها رفيق عبد السلام استياء كبيرا و احراجا لحلفائه و لحزب النهضة الذي ينتمي اليه
بما أنه إستغل نفوذه لصالح رغباته الخاصة و لصالح أقربائه
كما جاء تكذيب حركة النهضة على النحو التالي
« على اثر الإشاعات التي تداولتها بعض المواقع الالكترونية و التي تستهدف شخص السيد رفيق عبد السلام أفادنا السيد الوزير » بما يلي : « الوثائق التي تم نشرها تهدف إلى تشويه صورة الحكومة في شخصي في إطار حرب الإشاعات المعلنة ضد الوزراء و رموز الدولة في هذا الظرف الحساس
. أحيطكم علماً أن اقامتي في نزل الشيراتون ليست سوى إقامة عادية تندرج ضمن مشاغلي كوزير خارجية خاصة و انني لا اتمتع بسكن خاص على نفقة الدولة كما أنه لم يتمتع أي فرد من عائلتي بالإقامة في النزل سوى على نفقتي الخاصة
وكانت المدونة ألفة الرياحي نشرت وثائق في مدونتها تتهم فيها وزير الخارجية رفيق عبد السلام بالفساد وبإهدار المال العام وذلك بقضائه عطلة في احد النزل الفاخرة بتكلفة خيالية

كما اتهمت المدونة رفيق عبد السلام بالخيانة الزوجية  وانه قضى اياما مع امرأة قام بدفع مصاريف إقامتها في النزل.
facebooktwittergoogle_pluspinterestlinkedinmailby feather