« يوم لا تنفعكم به ندامة »

riadh-merie-650x350-650x350
في عروشكم ..
وعلى حصونكم ..
ستُصلبون …
يوم لا تنفعكم به ندامة..
وسنأتيكم من كل صوب ..
ومعنا من شامنا ..
أسراب النسور والحمام …
فهذا عِقابٌ ..وهذه يمامة …
———
سنعلمّكم ..
كيف يعيش الحضر ..
وماهي الحضارة..
وكيف تُرتدى ..
بالعزة الشمّاء..
 عباءةً أو عمامةْ..
———
سنعلمكم …
كيف يُجرّدُ السيف ..
ويُسرّجُ الحصان …
وكيف للعزة أهلها …
ومن هم الرجال النشامة…
——–
سنعلمكم ..
كيف تشرق الشمس الأصيلة ..
مهما إسوٌدت في السماء …
سحابة …
أو إكفهرت غمامة  ..
——-
سوريّون وينبت القمح…
 من جبهاتنا ..نوراً..
فهذه قامة ..
وهذه وسامة ..
———–
أرضنا ..
عرين أسود..
سماءنا ..
للسناء حدود..
لا حياةً للضباع بيننا ..
ولا للذئاب ..ولا للنعاج ..
ولا للغُراب ..ولا للنعامة ..
—————–
سنأتيكم …
حتى في مخادعكم …
لنأخدكم…
 مقيدين لمزبلة التاريخ …
حيث مثواكم الأخير ..
 كفنٌ يستفيض إقامة ..
——-
سوريّون نحن ُ…
رجال الله نحنُ …
أحرار الارض نحنُ..
وأسيادها نحنُ…
لنا القيادة …
لنا الزعامة …
لنا الإمامةْ..
———
نورد الحق بايدينا بيادراً …
والإنسانية نحصدها إدامة …
هي البشرية فينا رحمٌ …
لتحيا الدنيا منه وبه..
شفاءٌ  ..وأمانٌ.. وسلامة ْ…
————-
بوركتي سوريتي …
ياوطن الأوطان ..
ومهد كل حضارة  …
فمن ليس له تاريخ …
لن يكون له في الغد..
 لا حضوراً ولا علامةْ…

Facebook Comments

POST A COMMENT.