هذا أنا .. ومن أنا ؟؟؟

riadh
أصبحنا ..
والصبح لنا ..
 والثوار ..
تجمعّعوا من حولنا ..
وأمسينا ..
وصرنا ثوّارٌ كُلنا ..
سامٌ عمّنا ..
وأوروبا أُمنّا..
ويهوذا خالنا ..
الوطنية ..
ما عادت همَّنا ..
والقومية أكذوبةٌ ..
من أكاذيبنا ..
الفساد خبزنا ..
العار فراشنا ..
المال ربنا ..
التبعية حالنا ..
الجريمة ساحنا ..
الشقيق عدّونا ..
الوفاء حرامنا ..
الخيانة حلالنا ..
هكذا شئناها ..
أوطاننا ..
هكذا أردناهم ..
حُكامنا ..
هكذا خلقناهم ..
أولياء أمرنا ..
نحن كلنا أنا ..
ها قد كفرنا بديننا ..
وصلبنا أنبيائنا ..
وعلقنا المشانق ..
لأولادنا ..
لأنهم ماعادوا لنا ..
كما قمحنا ..
كما جبالنا ..
كما تلالنا ..
مسلوبة هي أرضنا ..
مقطوعة هي أوصالنا ..
وكلٌ يَدّعي الحق ..
ويصرخ هذا أنا ..
هذا أنا ..
هذا أنا .. ومن أنا ؟؟؟
القدس لم تعد قدسنا ..
والجولان ماعاد جولاننا ..
الفخر لمن باعنا ..
والعزةُ لمن خاننا..
العدل نارنا..
النزاهة جرمنا ..
تكفير الآخر  سلاحنا
والمذهبية ساحنا..
ويلنا .. ويلنا ..
ويلنا من ربنا ..
فطريقه ما عاد طريقنا ..
وكتبه نفسرها كما يحلو لنا..
لنقول لبعضنا ..
ماذا حلَّ بنا ؟؟؟
شرقنا ما عاد شرقنا ..
ومغربنا كان يوماً لنا ..
جزائرنا ..
قرطاجنا..
رباطنا ..
أما كانوا يوماً أهلنا ؟؟؟
ومصرنا .. ماذا دهاها ؟؟
أما كانت يوماً أُمنّا ؟؟
ماذا عن بيروتنا ؟؟
ماذا عن بغدادنا ؟؟
عن عماننا ؟؟
عن بحرنا ؟؟
عن محيطنا ؟؟
عن خليجنا ؟؟
عن يمننا ؟؟
عن نفطنا ؟؟
عن غازنا ؟؟
عن إبلنا ؟؟
عن كل ما كان لنا …!!!
هل إنقرض كل شيء ؟؟
أو تبّخرَ ؟؟
في أبراجنا !!!
في صحرائنا !!!
في جبل منى !!!
نرجم شيطاناً هناك ..
ونعبد آخراً هنا ..
ونتساءل ماذا حلّ بنا ؟؟؟
وكأننا كلنا أولاد زنى !!!
الكلُ للفرقة ..
بيديه قد بنى ..
لن أستثني أحداً ..
فالكل أنا …
ويلي على أمتي ..
ويلي على نفسي ..
لأني ما عدت أعرف ..
أهذا أنا ؟؟؟
أهذا أنا ؟؟؟
ومن أنا ؟؟؟

Facebook Comments

POST A COMMENT.