محمد بن زايــــد يُتــوِّج النجــم الساحلي بلقب كأس زايد للأندية الأبطال

ess

وّج صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، نادي النجم الساحلي التونسي بلقب كأس زايد للأندية العربية الأبطال، في المباراة النهائية التي جمعته مع الهلال السعودي، على استاد هزاع بن زايد في مدينة العين.

وهنأ سموه النجم الساحلي وجماهيره على التتويج بالبطولة، مثنياً أيضاً على الأداء المتميز لنادي الهلال السعودي في المباراة، ومتمنياً له التوفيق في البطولات المقبلة.

وقام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية، تركي آل الشيخ، بتسليم كأس البطولة إلى الفريق التونسي مهنئاً اللاعبين على البطولة والأداء القوي.

وهنأ سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، لاعبي النجم الساحلي على تفوقهم وفوزهم في النهائي. وأعرب سموه عن سعادته بمشاركة فريق الهلال السعودي وبأدائه المشرف، ووقفة جماهيره الوفية، متمنياً له التوفيق في قادم البطولات.

وحضر المباراة النهائية أيضاً، سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل ملك البحرين للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، والأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، رئيس الهيئة العامة للرياضة بالمملكة، والأمير الوليد بن طلال آل سعود، والأمير طلال بن بدر بن سعود، رئيس المجلس الرياضي العربي رئيس اتحاد اللجان الأولمبية العربية، والشيخ خالد بن سلمان آل خليفة، نائب رئيس اتحاد كرة القدم البحريني، والشيخ عيسى بن راشد آل خليفة، نائب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للجنة الأولمبية البحرينية، ومحمد خلفان الرميثي، رئيس الهيئة العامة للرياضة، وأحمد اليوسف الصباح، رئيس الاتحاد الكويتي، وأحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي، وعدد من المسؤولين المعنيين بالكرة العربية.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «نبارك لفريق النجم الساحلي التونسي فوزه بكأس زايد للأندية العربية الأبطال، والشكر لفريق الهلال السعودي على هذا اﻷداء القوي.. نهائي متميز جمع قطبين في كرة القدم، حضرت فيه المتعة والندية.. نجاح آخر، تنظيماً وحضوراً وتنافسية، لبطولة رياضية تحمل اسم أغلى الرجال وتجمع اﻷشقاء على المحبة».

وبالعودة للمباراة، فقد خالف النجم الساحلي في الشوط الأول التوقعات بالكامل، بعد أن أنهاه لمصلحته بهدف كريم عريبي في الدقيقة 30، من كرة رأسية، بعد أن ارتقى فوق الجميع وحوّل الكرة الركنية برأسه لشباك الحارس، عبدالله المعيوف، مترجماً بذلك أفضليته في الشوط الأول.

وساعد الهدف لاعبي الفريق التونسي على الهدوء والتركيز بصورة أكبر بعد بدايتهم المهتزة، كما قادهم إلى السيطرة على مجريات الشوط، مستغلين حالة التسرع التي طرأت على الهلال بعد استقباله للهدف، وواصل لاعبو النجم تحكمهم بالكرة في وسط الملعب بشكل أكبر، بعد المحاولات الهجومية على مرمى المعيوف.

وكانت واضحة رغبة فريق الهلال في العودة للمباراة منذ بداية الشوط الثاني، بعد ضغطه المتواصل على مرمى النجم الساحلي، ما نتج عنه احتساب الحكم، محمد عبدالله حسن، لركلة جزاء، بعد تعرض اللاعب، سالم الدوسري، للعرقلة داخل منطقة الجزاء، سجل منها المهاجم الفرنسي، بافيتيمبي جوميز، هدف التعادل في الدقيقة 64.

ومع مرور الوقت، انحصرت الكرة في وسط الملعب بشكل أكبر، مع أفضلية متقطعة للهلال الذي رمى بكل ثقله نحو المقدمة الهجومية، مستغلاً تمركز لاعبي النجم الساحلي في منطقتهم الخلفية، بينما في المقابل اعتمد الفريق التونسي على الهجمات المرتدة والإرسال الطويل، للاقتراب من منطقة جزاء الحارس عبدالله المعيوف.

وفي الوقت الذي كان طرفا المقابلة يتجهان إلى ركلات الترجيح لحسم الفائز بنتيجة المباراة، خطف النجم الساحلي التونسي هدف الفوز في الدقيقة 1+90، عقب جملة تكتيكية رائعة من اللاعب محمد المثناني، الذي تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء قبل أن يسددها بكل قوته لتستقر في شباك حارس فريق الهلال.

6 ملايين دولار للبطل

حصل فريق النجم الساحلي على جائزة مالية بلغت ستة ملايين دولار أميركي، بعد تتويجه بلقب كأس زايد، فيما حصل الوصيف على مليونين ونصف المليون دولار، وتعد جوائز النسخة الحالية هي الأكبر في تاريخ البطولة، ما يجعلها ثالث أعلى جائزة مالية في بطولات الأندية على مستوى العالم.

 

لاعبو النجم الساحلي خلال الاحتفال بالكأس. تصوير: إريك أرازاس

البرازيلي رونالدو: كرة القدم تنمو بسرعة في المنطقة العربية

 

قال أسطورة كرة القدم البرازيلية، رونالدو لويس نازاريو دي ليما، إنه سعيد بما تابعه خلال مباراة النجم والهلال، وأكد في تصريحات صحافية: «كرة القدم تنمو بسرعة في المنطقة العربية، وكنت متحمساً لمشاهدة المباراة النهائية، كما أنني سعيد بالحضور إلى الإمارات». وحلّ رونالدو ضيفاً مميزاً على نهائي البطولة، ويعتبر أحد أساطير الكرة العالمية، والنجم السابق لمنتخب البرازيل وأندية برشلونة وإنتر ميلان وريال مدريد.

Facebook Comments

POST A COMMENT.