صحف عبرية: الانسحاب الأمريكي من سوريا صفعة قاسية لتل أبيب ..!!!

israel

رأى محللون إسرائيليون في قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب قوات بلاده من سوريا “صفعة قاسية” على وجه تل أبيب.

 

وأعلن ترامب، مساء أمس الأربعاء، رسميًا انسحاب قوات بلاده من سوريا، مشيرًا إلى أن القرار جاء بعد هزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي.

 

وكتب ترامب، في عدة تغريدات على حسابه الشخصي بموقع “تويتر”، “منذ مدة طويلة ونحن نحارب في سوريا، وأنا رئيس للولايات المتحدة منذ عامين، لقد قطعنا مرحلة كبيرة، وهزمنا داعش شر هزيمة واستعادنا الأرض .. وآن الآوان لعودة جنودنا للديار”.

 

وأجمعت التحليلات في الصحفة العبرية، على أن القرار شكل مفاجأة صادمة لإسرائيل.

 

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأربعاء، إن ترامب، ووزير خارجيته مايك بامبيو، أبلغاه، الثلاثاء، بقرار الانسحاب من سوريا.

 

وأضاف نتنياهو في بيان : “الانسحاب من سوريا قرار أمريكي بالطبع، لكننا سندرس تبعات هذا الانسحاب، وتأثيره على أمن إسرائيل”.

 

وقال مندوب إسرائيل الدائم بالأمم المتحدة داني دانون، إن “ما يقلق إسرائيل يتمثل في الوجود الإيراني القائم في سوريا”.

 

ورأت القناة الإسرائيلية العاشرة أن القرار الأمريكي يشكل “صفعة مؤلمة” لإسرائيل.

 

وأضافت: “ترامب ادعى تحقيق النصر على داعش .. لكن من وجهة نظر إسرائيل، فإن المنتصر الوحيد من هذا القرار هي إيران، كما خسرت تل أبيب البطاقة التي كانت تواجه بها القيادة الروسية”، وهي الوجود الأمريكي.

 

وتناولت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الخطوة تحت عنوان “غضب من انسحاب ترامب: انتصار لإيران وهزيمة لإسرائيل”.

 

وأضافت أن الغضب من القرار الأمريكي لم ينحصر على إسرائيل فقط، بل أغضب أيضا حلفاء إسرائيل المقربين جدا في الإدارة الأمريكية، خاصة وزيري الخارجية والدفاع، وأعضاء الحزب الجمهوري في الكونغرس.

 

كما وصفت صحيفة “يسرائيل هيوم”، المقربة من نتنياهو، القرار الأمريكي بـ”الخطأ الكارثي”.

 

وكتب عيران ليرمان، نائب رئيس “معهد القدس للدراسات الاستراتيجية”، والقائد العسكري السابق، أن القرار لن يكون كارثيا بالنسبة لإسرائيل فقط، بل سيشمل حلفاء ترامب الذين سيتركون وحدهم في مواجهة النظام السوري وإيران وروسيا.

 

وأضاف “ليرمان” أن “قرار ترامب سيجعل كل من يفكر في التحالف مع الولايات المتحدة مستقبلًا يبتعد عن الفكرة”.

 

ووصفت صحيفة “هارتس” الإسرائيلية القرار الأمريكي بأنه مقدمة لتعزيز سيطرة كل من روسيا وإيران على سوريا،و أن آثار القرار الأمريكي ستنعكس استراتيجيا على منطقة الشرق الأوسط بالكامل.

 

وأضافت أن “قائمة الدول القلقة من هذا القرار طويلة.. وتشمل إسرائيل والأكراد والأردن والسعودية”.

 

وسبق أن أعلن ترامب في أبريل/نيسان الماضي نيته سحب القوات الأمريكية من سوريا.

 

وحسب وزارة الدفاع الأمريكية “بنتاغون” ينتشر في شمال شرقي سوريا نحو ألفي جندي أميركي، شاركوا في عمليات خاصة ضد تنظيم “داعش”.

Facebook Comments

POST A COMMENT.