ردا على ترامب: الرئاسة الفلسطينية تحذر من نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

abbas

أعربت الرئاسة الفلسطينية عن رفضها القاطع نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، لما سيكون له من تداعيات خطيرة على عملية السلام.

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، « لا يمكن أن نقبل نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس لما يعنيه ذلك من اعتراف رسمي بأن القدس عاصمة إسرائيل ».

وأضاف « لا دولة فلسطينية دون القدس الشرقية عاصمة لها »، محذرا من خطورة تلك الخطوة على عملية السلام.

وكانت وكالة الأنباء الفلسطينية « وفا »، قالت إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبلغ الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الثلاثاء، أنه عازم على نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن الرئيس عباس حذر من خطورة تداعيات مثل هذا القرار على عملية السلام والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وأضاف أن الرئيس عباس أكد مجدداً على موقفنا الثابت والراسخ بأن لا دولة فلسطينية دون القدس الشرقية عاصمة لها وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وتابع أبو ردينة، سيواصل الرئيس اتصالاته مع قادة وزعماء العالم من أجل الحيلولة دون اتخاذ مثل هذه الخطوة المرفوضة وغير المقبولة.

Facebook Comments

POST A COMMENT.