دمشق تحذر من لجوء « المجموعات الارهابية » الى استخدام السلاح الكيميائي

حذرت وزارة الخارجية السورية في رسالتين بعثت بهما الى رئيس مجلس الامن الدولي والامين العام للامم المتحدة من استخدام « المجموعات الارهابية » السلاح الكيميائي ضد الشعب السوري، مؤكدة في الوقت نفسه ان دمشق لن تلجأ من جهتها « في اي ظرف » الى استخدام السلاح الكيميائي « ان وجد لديها »
وجاء في البيان الذي اوردته وكالة الانباء السورية الرسمية « سانا » ان « سوريا تحذر من قيام المجموعات الارهابية باللجوء الى استخدام السلاح الكيميائي ضد أبناء الشعب السوري، وتستهجن عدم تحرك المجتمع الدولي لمعالجة تطورات الوضع بعد سيطرة المجموعات الارهابية مؤخرا على معمل خاص لتصنيع مادة الكلور السامة شرق مدينة حلب »

كما انتقدت المجتمع الدولي بسبب « عدم محاسبة داعمي المجموعات الارهابية عملا بقرارات مجلس الامن الدولي ذات الصلة »

ويرجح ان المقصود بهذا المعمل مصنع « الشركة السورية السعودية » قرب بلدة السفيرة في محافظة حلب التي استولى عليها مقاتلون معارضون، على راسهم جبهة النصرة، في مطلع هذا الاسبوع. وينتج هذا المصنع غاز الكلور والصودا الكاوية (كوستيك صودا)، ويقع في منطقة زراعية. وتقدم مزارعون في الماضي بشكاوى عدة ضد المصنع المذكور بحجة تلويثه مياه الري

واكد بيان الخارجية ان « سورية لن تستخدم السلاح الكيميائي ان وجد لديها تحت أي ظرف كان لانها تدافع عن شعبها ضد الارهاب المدعوم من دول معروفة تأتي الولايات المتحدة الامريكية في مقدمتها »

Facebook Comments

POST A COMMENT.