دمشق تتوصل إلى اتفاق نهائي مع “جيش الإسلام” ينص على خروجه من دوما خلال 48 ساعة بعد طلبه التفاوض

damas

 أعلنت الحكومة السورية يوم الاحد أنها توصلت الى اتفاق لإجلاء فصيل “جيش الاسلام” من دوما بعد طلب الفصيل بدء المفاوضات حسب وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا).

وقالت “سانا” ان بنود الاتفاق تنص على خروج فصيل “جيش الاسلام” من مدينة دوما خلال 48 ساعة.

 وفي وقت سابق أعلن مصدر رسمي سوري “استسلام” فصيل “جيش الإسلام” التابع للمعارضة السورية ورضوخه للتفاوض وطلب إنهاء العملية العسكرية على مواقعه في دوما ، و إن “مسلحي جيش الاسلام طلبوا التفاوض من الدولة السورية  » .

واعتبر المصدر أن طلب التفاوض جاء بعد “العملية العسكرية الحاسمة” على مواقع المعارضة في دوما ، وأن “الدولة السورية غير واثقة من جديتهم ولكنها وافقت على طلبهم في التفاوض من باب حرصها وحفاظها على الجيش وأرواح المختطفين”. وقصفت القوات الحكومية السورية على مدار اليومين الماضيين مواقع جيش الإسلام في دوما بالصواريخ والطيران بعد اتهامها له بقصف دمشق.

ومن جهتها قالت قناة “روسيا اليوم”  أن تركيا ترفض السماح لمسلحي تنظيم “جيش الإسلام” التابع للمعارضة السورية بدخول مدينة جرابلس شمال سوريا، بعد انسحابهم من مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية.

وأشارت المصادر للقناة إلى أنه من المتوقع أن تُطرح خطة بديلة لخروج المسلحين من دوما تقضي بانسحابهم إلى جبل الزاوية في محافظة إدلب.

ووردت هذه الأنباء بعد قليل من إعلان الحكومة السورية عن التوصل إلى اتفاق نهائي مع “جيش الإسلام” بخصوص خروج مسلحيه وعائلاتهم غير الراغبين في تسوية أوضاعهم إلى جرابلس في غضون 48 ساعة، مقابل الإفراج عن جميع المخطوفين المحتجزين لديهم.

وتخضع مدينة جرابلس الحدودية مع تركيا لسيطرة فصائل “الجيش السوري الحر” المدعومة من أنقرة .

و جيش الإسلام استخدام المدنيين في دوما دروعا بشرية، و إن المسلحين يمنعون المدنيين من مغادرة المدينة.

وقد أكد التليفزيون السوري الرسمي نقلا عن “مصدر عسكري إن “33345 شخصا خرجوا من دوما منذ الخامس من الشهر الماضي” ، و إن الجيش السوري أمًن خروج آلاف المدنيين عبر ممر مخيم الوافدين ونقلهم إلى مراكز إقامة مؤقتة.

Facebook Comments

POST A COMMENT.