ترامب يحذّر إيران من ارتكاب “خطأ كبير جدا” ستكون عاقبته “أليمة”

trump

ويتهمها بالإعداد “لهجمات” على مصالح أمريكية في الشرق الأوسط..ويعلن عن نيته لقاء الرئيسين الروسي والصيني على هامش قمة العشرين

حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب إيران يوم الاثنين قائلاً إنها سترتكب “خطأً كبيراً” إذا فعلت شيئاً، في حين تتهم واشنطن طهران بالإعداد “لهجمات” على مصالح أمريكية في الشرق الأوسط.

وقال خلال لقائه رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في البيت الأبيض “إذا فعلوا أي شيء، فسوف يتألمون كثيرا”.

وتابع “سنرى ما سيحدث مع إيران”، متوقعاً أن تواجه طهران “مشكلة كبيرة  إذا حدث شيء ما”.. وقال “لن يكونوا سعداء”.

تقول إدارة ترامب منذ أكثر من أسبوع إن السلطات الإيرانية أو حلفاءها في الشرق الأوسط يستعدون لتنفيذ “هجمات وشيكة” على المصالح الأميركية.

وقد أرسلت حاملة طائرات وسفينة حربية وقاذفات بي 52 وبطارية صواريخ باتريوت، وقام وزير الخارجية مايك بومبو بزيارة لم يعلن عنها مسبقاُ لبروكسل الاثنين لتبادل المعلومات السرية حول الموضوع مع نظرائه الأوروبيين.

وقال المبعوث الأميركي لإيران براين هوك: “نعتقد أن إيران يجب أن تسير في طريق المحادثات بدلاً من التهديدات. لقد اتخذوا خياراً خطأ بالتركيز على التهديدات”.

ومع ذلك، قال دونالد ترامب الأسبوع الماضي إنه مستعد لإجراء محادثات مع القادة الإيرانيين للتوصل إلى اتفاق جديد بعد الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي لعام 2015 قبل عام.

كما أعلن أعلن الرئيس الأمريكي يوم الاثنين، أنه سيعقد لقاءات ثنائية مع عدد من الرؤساء، بينهم الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والصيني تشي جين بينج على هامش قمة العشرين في مدينة أوساكا اليابانية نهاية حزيران/يونيو المقبل.

وتحفظ الكرملين على ما أعلنه الرئيس الأمريكي ونقلت وكالة أنباء (إنترفاكس) الروسية عن دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة إن الكرملين ليس لديه حتى الآن معلومات عن هذا الموضوع، وأضاف:” ليس هناك طلبات ولا اتفاقات (خاصة بهذا اللقاء)”.

وسيكون هذا اللقاء هو أول لقاء لترامب مع بوتين بعد انتهاء التحقيقات التي أجراها المحقق الخاص روبرت مولر في الولايات المتحدة والتي لم تسفر عن وجود أدلة على وجود تعاون بين روسيا وفريق حملة ترامب الانتخابية عام 2016

ومن الممكن أن تتناول المحادثات بين ترامب وبوتين الأزمات الدولية في فنزويلا وإيران وسورية، حيث تتضارب المصالح الروسية الأمريكية في هذه الدول.

وسيتناول اللقاء بين ترامب وتشي عدة قضايا من بينها الصراع التجاري بين واشنطن وبكين وهو الصراع الذي صعده ترامب مؤخرا، حيث رفعت الحكومة الأمريكية اعتبارا من يوم الجمعة الماضي الجمارك إلى 25% على الواردات الصينية بقيمة 200 مليار دولار.

وأعلن ترامب عن إمكانية فرض جمارك خاصة على الواردات الصينية بقيمة تصل إلى 325 مليار دولار، لكنه لفت إلى أنه لم يتخذ بعد قرارا بهذا الشأن ، من جانبها، رفعت الصين الجمارك على الواردات الأمريكية بقيمة 60 مليار دولار.

Facebook Comments

POST A COMMENT.