بعد جنوب افريقيا وتركيا.. وزارة الخارجية الإيرلندية وبلجيكا تستدعيان السفير الإسرائيلي للاحتجاج على مجزرة غزة

irlande

 استدعت بلجيكا الثلاثاء السفيرة الاسرائيلية لديها اثر ادلائها تصريحات عن قمع المتظاهرين الفلسطينيين في قطاع غزة ودعت الى تحقيق دولي باشراف الامم المتحدة حول المواجهات الدامية.

و أكد متحدث باسم الخارجية البلجيكية لفرانس برس استدعاء السفيرة الاسرائيلية سيمونا فرانكل بعدما وصفت القتلى في غزة بانهم “إرهابيون”.

من جهته، دعا رئيس الوزراء شارل ميشال في بيان مشترك مع وزير الخارجية ديدييه ريندرز الى “تحقيق دولي تجريه الامم المتحدة” معتبرا أن “ أعمال العنف التي ارتكبت بالامس في قطاع غزة مرفوضة” ، و وصف البيان الشديد اللهجة أن حملة الجيش الاسرائيلي ترقى الى “الاستخدام غير المتناسب للقوة” ضد المدنيين ، و أن إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين أمر مخجل”.

كما انتقد البيان الولايات المتحدة محذرا من أن “القرار الانفرادي الذي اتخذه الرئيس ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل سفارة الولايات المتحدة يبعدنا أكثر عن السلام”.

من جهة اخرى، أبلغت وزارة الخارجية البلجيكية وكالة فرانس برس انها استدعت فرانكل للحصول منها على تفسير لتصريحاتها.

وكانت فرانكل اعلنت لقناة التلفزيون البلجيكية العامة “اعبر عن الاسف لخسارة كل انسان، أيا كانت جنسيته، حتى لو كان إرهابيا”.

واضافت عندما طلب منها توضيح ذلك “انهم جميعا (إرهابيون) انظر الى الاشخاص الذين يأخذون طفلًا نحو السياج الامني. هؤلاء ليسوا متظاهرين سلميين”.

واعتبر ريندرز ان “القول بأن جميع الأشخاص الذين قُتلوا كانوا إرهابيين امر لا يمكن تصديقه”.

و أفادت وزارة الخارجية الإسرائيلية، إن وزارة الخارجية الإيرلندية استدعت صباح اليوم السفير الإسرائيلي.

وقال ايمانويل نخشون، المتحدث بلسان وزارة الخارجية الإسرائيلية، في تصريح صحفي :  » تم استدعاء سفيرنا  هذا الصباح في وزارة الخارجية الإيرلندية”، ونفى أن تكون ايرلندا قد استدعت سفيرها في إسرائيل.

وقالت القناة الإسرائيلية العاشرة، إنه تم استدعاء السفير الإسرائيلي على خلفية الأحداث في غزة.

وارتكب الجيش الإسرائيلي أمس مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، حيث استشهد 59 شخصا وجرح أكثر من 2200 آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس، ويحيون الذكرى الـ 70 لـ”النكبة” الفلسطينية.

كما أعلنت جنوب إفريقيا استدعاء سفيرها في تل أبيب “حتى إشعار آخر” على خلفية المجزرة الاسرائيلية وكذلك تركيا.

Facebook Comments

POST A COMMENT.