المنصف المرزوقي يعلن إعتزاله السياسة .. وإرتياح شعبي بتونس !!!

marzouki

أعلن حزب “الحراك” في تونس، الاثنين، تكليف رئيس هيئته السياسية خالد الطراولي، برئاسة الحزب بعد يوم من استقالة رئيسه المنصف المرزوقي ، جاء ذلك في بيان للحزب الاجتماعي الديمقراطي.
وذكر البيان: أن “الهيئة السياسية للحزب قررت استنادا إلى النظام الداخلي للحزب، تكليف خالد الطراولي رئيس الهيئة السياسية بمهام رئاسة الحزب”.
وأضاف أن “الهيئة السياسية للحراك قررت الإبقاء على الدكتور المرزوقي رئيسا شرفيا (فخريا) للحزب”.
وتابع أن “الهيئة السياسية قررت قبول استقالة الرئيس المرزوقي، مع التثمين الكامل لكل النضالات والتضحيات التي قدمها، ولكل الإرث الفكري والمعرفي والنضالي والأخلاقي الذي تركه لمناضلي الحزب وأنصاره وللتونسيين جميعا”.
وقال المرزوقي (74 عامًا) في رسالة نشرها عبر “فيسبوك”: “إثر نتائج الانتخابات الأخيرة التي أتحمل كامل المسؤولية فيها، قررت الانسحاب من رئاسة حزب الحراك وكذلك من الساحة السياسية الوطنية، مع البقاء ملتزما بكل قضايا شعبي وأمتي التي سأواصل خدمتها بما أستطيع”.
ولم يفز حزب “الحراك” بأي مقعد في الانتخابات التشريعية المقامة في السادس من أكتوبر/ تشرين أول الماضي.

وقد قوبلت هذه الاستقالة والانسحاب من الحياة السياسية لدى شريحة كبيرة من الشعب التونسي بالتشفي والارتياح ، معتبرين أن المرزوقي لم يكن رجل دولة ولم يكن ولائه لتونس ، لكنه كان ينفذ في أجندة قطرية وتركية مع حليفه حزب النهضة لتعزيز الإسلام السياسي في تونس ، وأنه يعتزل السياسة بعد هزيمته في الإستحقاقات الإنتخابية الاخيرة وبالتالي خرج من الباب الصغير ، نظرا لما شهدته فترة حكمه من غلو وتطرف وتنامي الإرهاب وتسفير الشباب الى بؤر التوتر وأزمة اقتصادية أوصلت البلاد الى حالة الإفلاس وتدمير العلاقات الدولية والدبلوماسية لتونس مع المجتمع الدولي .

Facebook Comments

POST A COMMENT.