الملكة رانيا العبدالله: الأمان ليس السّلم من الحرب فحسب بل هو السّلم من الخوف والثقة في المُستقبل

rania

قالت الملكة رانيا العبدالله أن العالم يعيش حالة من شُح الأمل، مؤكدة أن العقل الذي يملؤه الخوف لا متسع فيه للأحلام.

وأضافت خلال تغريدات نشرتها على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” من كلمتها في منتدى مسك العالمي: “ما نحن بحاجة إليه هو تكنولوجيا لها قلب… وقلبها علينا”.

وتابعت ‘الأمان ليس السلم من الحرب فحسب، بل هو السلم من الخوف، وهو الثقة في المستقبل’ بحسب موقع عمون المحلّي الإلكتروني.

وتساءلت: “كيف سنتبادل الخبرات ونحن غير قادرين على حوار بعضنا وتقبّل اختلافنا… وبتنا فئات ومذاهب وأديانًا وأطيافًا”.

وأضافت: “إن كان الاختلاف أول ما نراه، سيبقى الأمان آخر ما ننعم به”.

وختمت “لنتبنّى من التقنيّة ما يزيد من قيمتنا الإنسانية، ويُبقي الأمل حيًّا في نُفوس شبابنا، لأن شبابنا العربي مفخرة”.

Facebook Comments

POST A COMMENT.