السراج يستنجد بالقوى الدولية ويكشف عن إعتزامه إحالة ملفات متكاملة لمرتكبي جرائم الحرب وأسماء وصفات الافراد المتهمين بارتكابها في ليبيا إلى الجنائية الدولية

siraj

 تعهد فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، في طرابلس، بإحالة ملفات مرتكبي جرائم الحرب في ليبيا إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقال السراج، في إتصال هاتفي مع المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودة، إن “الأجهزة القضائية الليبية ستقدم للمحكمة ملفات متكاملة بجرائم الحرب وإنتهاكات القانون وأسماء وصفات الأفراد المتهمين بارتكابها”.

ووفقا لبيان للمكتب الإعلامي للسراج، فقد أكد خلال الاتصال على أن “العاصمة الليبية تتعرض لعدوان غاشم ولقد أعطانا القانون الحق في الدفاع عن أنفسنا”.

ونقل البيان عنها القول إن “المحكمة الجنائية الدولية لن تتهاون ولن تتردد في مقاضاة الأفراد المتهمين بجرائم حرب والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الإبادة الجماعية، وفقاً لتعريفات القانون الدولي”.

وكانت قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر بدأت نهاية الأسبوع الماضي حملة عسكرية لتطهير طرابلس من المليشيات والعصابات الإرهابية و لاقت العملية العسكرية دعم من عدة قوى دولية .

وردا على ذلك، أعلن السراج حالة النفير العام للتصدي لقوات حفتر.

وأعلن اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم القيادة العامة للجيش الوطني الليبي السيطرة الكاملة على مطار طرابلس وقرب الدخول الى العاصمة طرابلس حيث لاقى الجيش الترحيب في كل المناطق، و طالب الجيش بحماية المدنيين ومؤسسات الدولة و الدبلوماسية التي غادرت أغلبها من معبر رأس جدير الى تونس .

 

Facebook Comments

POST A COMMENT.