الجزائر: المعارضة ترفض تصديق ترشح بوتفليقة لولاية خامسة… والموالاة تنتقل لمرحلة حشد الدعم

boutaflika

 يستبعد سياسيون معارضون، ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة رغم اتساع دائرة مسانديه الراغبين في الترشح، وبسبب عدم اتضاح المشهد فضلت الكثير من الأحزاب المعارضة التريث في الفصل في موقفها من الانتخابات المقررة في ربيع 2019.

 وفي تعليق له على تصريحات الأمين العام للحزب الحاكم في البلاد جمال ولد عباس، الذي أعلن أن الرئيس بوتفليقة هو مرشح حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في البلاد، قال رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية، عبد الرزاق مقري، في تغريدة له على صفحته الرسمية بموقع ” تويتر ” ” أنا لأستطيع أن أن أصدق بأن الرئيس يريد عهدة خامسة، لأنه أدرى من أي أحد بحالته الصحية، نسأل الله له الشفاء وأن يتلطف به.. ولكن بكل تأكيد ثمة أناس يعيشون ورطة حقيقية لم يستطيعوا الاتفاق على البديل، يحاولون بيع الوهم،  فليتركوا البلد يتحرر “.

وخاطب دعاة الولاية الرئاسية الخامس قائلا إن ” لم يقبلوا التوافق الشفاف الذي يناقش تحت الشمس بين الجميع فليتركوا الديمقراطية تفعل فعلها، إنها اليد الخفية التي تحل كل المشاكل.

ورغم أن الرئيس بوتفليقة لم يعلن لحد الآن عن قرار رسمي بخصوص ترشحه لولاية رئاسية خامسة، شرعت أحزاب ” الموالاة ” في التحضير لهذا الموعد وأعطى الأمين العام للحزب الحاكم، جمال ولد عباس، تعليمات لتنظيم تجمعات شعبية في المحافظات وأيضا شدد على نواب حزبه في البرلمان بالاستعداد لدخول معركة رئاسيات 2019.

وأمر الأمين العام لـ ” التجمع الوطني الديمقراطي “،  ثاني أكبر أحزاب الموالاة في الجزائر، أحمد أويحي، لرؤساء الهيئات المحلية للحزب، للشروع في تجنيد قواعده الشعبية للمطالبة باستمرار الرئيس بوتفليقة في قيادة البلاد.

والهدف من هذه المهرجانات حسبما جاء في نص التعليمة هو ” تعبئة وتجنيد القواعد النضالية للحزب بما فيها إطارات التجمع ومناضليه ومحبيه والمتعاطفين معه للالتفاف بقوة حول مطلب الحزب الموجه لفخامة رئيس الجمهورية للاستمرار في قيادة البلاد وتمكين الجزائر من مواصلة تحقيق المزيد من المكتسبات خلال السنوات القادمة “.

Facebook Comments

POST A COMMENT.