الأسد: بوتين والمسؤولين الروس وعلى رأسهم بوتين يبذلون جهودا كبيرة لتحييد التدخلات الخارجية بالشأن السوري

bachar

أكد الرئيس السوري بشار الأسد، أن المسؤولين الروس وعلى رأسهم الرئيس فلاديمير بوتين يبذلون الجهود الكبيرة لتحييد التدخلات الخارجية بالشأن السوري.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس الأسد يوم الأحد، مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين اللذان يزوران سوريا.

وذكرت الرئاسة السورية عبر حسابها على تطبيق “تلغرام”، أن “لافرنتييف وضع الرئيس الأسد في صورة مباحثات القمة الرباعية التي عقدت مؤخرا في إسطنبول (جمعت زعماء روسيا وألمانيا وفرنسا وتركيا)، والجهود التي تبذلها موسكو مع جميع الأطراف الإقليمية والدولية بغية تذليل العقبات التي تقف أمام إحراز تقدم في المسار السياسي يساهم في إنهاء الحرب على سوريا”.

وقالت الرئاسة السورية إن الرئيس بشار الأسد “أشاد بالجهود الكبيرة التي يبذلها المسؤولون الروس وعلى رأسهم الرئيس فلاديمير بوتين من أجل تحييد التدخلات الخارجية بالشأن السوري، بما يساهم في مساعدة السوريين على تقرير مستقبلهم بأنفسهم وفق ما تقتضيه مصالح الشعب السوري”.

وأضافت الرئاسة السورية أن “اللقاء تطرق أيضا إلى موضوع تشكيل لجنة مناقشة الدستور الحالي، حيث كان هناك اتفاق على مواصلة العمل المشترك بين روسيا وسوريا من أجل إزالة العوائق التي ما زالت تقف في وجه تشكيل هذه اللجنة”.

وتعمل روسيا إلى جانب شركائها الرئيسيين في إطار صيغة أستانا (تركيا وإيران) والمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا على تشكيل لجنة دستورية مشتركة بين الأطراف السورية تهدف إلى وضع رؤية لإصلاح دستوري في سوريا.

وأكد لافرينتييف في تصريحات سابقة، أن اللجنة الدستورية السورية هي الاتجاه الوحيد للخروج من الأزمة السورية، وأن الدول الثلاث الضامنة لعملية أستانا تبذل كل الجهود اللازمة لتشكيل اللجنة وبدء عملها.

Facebook Comments

POST A COMMENT.