إضراب شامل يعم الضفة الغربية على أرواح شهداء غزة بعد استشهاد 59 فلسطينيًا بينهم رضيعة وإصابة 2771 آخرين .. ونتنياهو يبحث مع قادة أجهزته الأمنية سبل قمع تظاهرات يوم “النكبة”

israel
عم الإضراب الشامل، صباح الثلاثاء، كافة مدن وبلدات ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية؛ حدادا على أرواح 59 شهيدا سقطوا برصاص الجيش الإسرائيلي على الحدود مع قطاع غزة الإثنين ، وقد  أغلقت المحال التجارية أبوابها، فيما أعلنت نقابة المواصلات العامة تعطل كافة خطوط النقل الداخلية والخارجية.
كما أغلقت الحكومة الفلسطينية كافة دوائرها الرسمية ومدارسها.
وشمل الاضراب الجامعات والمعاهد والبنوك والمخابز ومحطات الوقود.
كان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعلن في خطاب له قبيل اجتماع القيادة الفلسطينية، مساء الإثنين، الحداد لثلاثة أيام، والاضراب الشامل الثلاثاء على ضحايا قطاع غزة، وإحياء للذكرى الـ70 النكبة
وتظاهر عشرات الآلاف من الفلسطينيين منذ ساعات صباح الإثنين، على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة مع إسرائيل، ضمن فعاليات مسيرةالعودة رفضا لنقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس، وإحياء للذكرى الـ 70 لـا لنكبة الفلسطينية.
وأسفرت اعتداء الجيش الإسرائيلي على تلك التظاهرات عن استشهاد 59 فلسطينيًا بينهم رضيعة وإصابة 2771 آخرين، حسب أحدث إحصائية لوزارة الصحة بقطاع غزة.
وبحث رئيس الوزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو، في ساعة متأخرة من مساء الإثنين، مع كبار القادة الأمنيين سبل قمع التظاهرات الفلسطينية المرتقبة، اليوم الثلاثاء  في ذكرى النكبة.
جاء ذلك في اجتماع حضره وزير الدفاع افيغدور ليبرمان ووزير الأمن الداخلي جلعاد اردان ورئيس الأركان غادي آيزنكوت ورئيس المخابرات الشاباك نداف أرغمان والقائد العام للشرطة روني الشيخ ورئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شبات.
وقال بيان لمكتب نتنياهو إن الاجتماع جاء لـدراسة الوضع في غزة، وبحث الاستعدادات لما قد يحدث اليوم في غزة والضفة؛ إحياء للذكرى السبعين للنكبة.
وأضاف نتنياهو إن الجيش منع اقتحام السياج من قبل المتظاهرين الفلسطينيين عن طريق الرد الحاسم عليهم.
وأكد أن الجيش والشاباك والشرطة مستعدون بقوات معززة تحسبا لتطور الأوضاع.
وقدر الجيش الإسرائيلي عدد المتظاهرين في غزة، الإثنين، بـ40 ألفا في 13 نقطة تماس مع جنوده.
وقال أيضا إنه قصف بالطائرات 11 هدفا تابعا لحركة حماس، وهدفين آخرين باستخدام قذائف المدفعية شمال وجنوب القطاع.
وجاءت مسيرة ومواجهات الإثنين متزامنة مع حفل نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، فيما ستنظم مسيرات اليوم إحياء لذكرى النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني قبل سبعين عاما.

Facebook Comments

POST A COMMENT.