إردوغان: قوات من الجيش التركي بدأت بالتوجه إلى ليبيا

ardogan 5

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأحد أن قوات من الجيش التركي بدأت في التوجه إلى ليبيا، من أجل « التعاون وحفظ الاستقرار ».

وكان مجلس النواب الليبي المنعقد في طبرق قطع العلاقات مع تركيا على خلفية الاتفاق الذي أبرمه رئيس حكومة الوفاق فائز السراج وإردوغان والذي يشمل ترسيم الحدود البحرية وإرسال دعم عسكري تركي.

وقال المتحدث باسم المجلس عبد الله بليحق إن المجلس صوت خلال جلسة استثنائية بمدينة طبرق على قطع العلاقات مع تركيا.

وقرر البرلمان أيضا عدم شرعية الاتفاقيات الموقعة بين حكومة السراج المعترف بها دوليا، وتركيا، واعتبروها لاغية.

والأحد، عقدت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب المصري اجتماعا طارئا لبحث الموقف التركي من التطورات في ليبيا.

وقالت الجنة في بيان صحفي إن « قرار البرلمان التركي بالموافقة على إرسال قوات عسكرية لليبيا هو محاولة لغزو من نوع جديد بغرض فرض النفوذ والهيمنة الإقليمية على الأراضي الليبية ».

وأضافت أن تدخل تركيا في ليبيا يتعارض مع مقررات الشرعية الدولية في صون وسيادة الدول الوطنية الأعضاء في الأمم المتحدة، و »يمثل انتهاكا صارخا للتراب الوطني الليبي ويتعارض مع التزامات الدول وفق القانون الدولي والشرعية الدولية ».

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قد خذر الجمعة تركيا، من دون أن يسمّيها، من مغبة إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، معتبرا أن « أي دعم أجنبي للأطراف المتحاربة » في ليبيا « لن يؤدّي إلا إلى تعميق الصراع » في هذا البلد.

وقال غوتيريش في بيان إن « أي دعم أجنبي للأطراف المتحاربة لن يؤدي إلا إلى تعميق الصراع المستمر وسيزيد من تعقيد الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي سلمي وشامل ».

أدانت المملكة العربية السعودية، السبت، تصديق البرلمان التركي على إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، معتبرة ذلك تدخلا في شأن دولة عربية، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء السعودية.

وصادق البرلمان التركي، الخميس، على مشروع قانون لإرسال قوات إلى ليبيا، وذلك لدعم حكومة فايز السراج في الصراع الدائر في البلد الغني بالنفط.

Facebook Comments

POST A COMMENT.